لقد تمت المشاركة في تشجير 334 شجرة في مدينة غناس

إن قضية البيئة هي واحدة من الموضوعات التي أوصى بها مؤتمر جمعية  ASEDفي عام 2017 وأكده المكتب التنفيذي ، كما هو الحال مع مجالي الرعية والصحة. فالنهج هنا أيضا هو البدء بنشاطات صغيرة ثم التقدم أكثر فأكثر على مر السنين والفرص المناسبة.

وهكذا ، فإن مساعي المكتب التنفيذي للجمعية بمرافقة الرئيس قد مكّنت من قامة شراكة مع وزارة البيئة وبلدية مدينة غناس والتي أدت إلى إعادة تشجير 334 شجرة من نباتات  caïlcédrats وmango  و neem في يومي 26 و 27 أغسطس 2017 في الشوارع الرئيسية وفي المحلات الاجتماعية الكبيرة في مدينة غناس بمشاركة شباب غناسيين من بينهم مستشاري الأحياء وأعضاء في مجلس البلدية وتم توعية السكان حول أساليب التشجير وصيانة وقطع الأشجار..

لتجنب التوقف عند هذا الحد من الخدمات ، قام المكتب التنفيذي للجمعية إلى بث 4 برنامج إذاعية من أجل زيادة الوعي والتعبئة وبثها في الإذاعات المحلية ، ومن بين موضوعات هذه التوعية :

– التعريف بمحتويات تغير المناخ ،

– الحاجة الماسة إلى إنقاذ الغابات التي تتقلص مع مرور الوقت.

وأيضا ، لقد تم تخصيص معظم الأوقات في هذه البرامج لمسألة إعادة تشجير الغابات وتقنيات قطع الأشجار الكبيرة التي تخضع لصيد الحيوانات على نطاق واسع.